الموضوع: سُؤالٌ مُوَجَّهٌ إلى أهْلِ اليَمَن خاصَّةً ..

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    07 - رجب - 1445 هـ
    19 - 01 - 2024 مـ
    08:32 صباحًا
    (بحسب التّقويم الرّسميّ لأمّ القُرى)

    [لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان]
    https://nasser-alyamani.org/showthread.php?p=439325
    __________



    سُؤالٌ مُوَجَّهٌ إلى أهْلِ اليَمَن خاصَّةً ..


    بِسْمِ الله الواحِدِ القهّار المُسيطِر على مَلكوتِ السّماواتِ والأرض..

    ويا أهل اليَمَن، فَمُنذ متى تُمطِرُ العاصِمَة صنعاء في قَلْبِ الشِّتاء في شَهْر يناير؟ فأيِّ صَيْفٍ دَخلتُم؟ أليْسَ مَوسِم أمطار اليَمَن في الصَّيف والخريف؟! ولَكِنَّكُم دخلتُم فَصْل الشِّتاء؛ بل في قَلْبِ الشِّتاء (يناير)، والسُّؤال الذي يَطرَحُ نفسَه: فهل دَخلتُم في صَيْفِ الشَّمْس مِن بَعْد الشِّتاء والرَّبيع أم صَيْف كَوكَب سَقَر؟ فأنتُم تَعلمونَ أنَّكُم في قَلْبِ الشِّتاء (شَهْر يناير) فَمَا هي هذه الحَرارة التي غَيَّرَتْ يناير (قَلْب الشِّتاء) إلى صَيْف السَّحاب المُمطِر؟
    بل نُبَشِّرُكم بِفَيَضان سَيْلِ العَرِم ووادي إرَم.

    ويا أيُّها الفلَكيّ أحمد الجوبي وقبيله محمد عياش، فكأنَّكم تريدون أن تُوهِموا اليَمانيِّين أنّ هذا أمْرٌ طبيعيٌّ مِن ضِمْنِ نِظام الطَّبيعة التي وَضَعها الله للأرض أن تُمطِرَ صنعاء بالذَّاتِ في شهر يناير، فهل مُنْذُ أن ولدَتكم أُمَّهاتكم شاهَدتُم سَمَاء صنعاء تُمطِر في شَهْر يناير في قَلْب الشِّتاء؟! أفَلا تتَّقون؟ أمْ أنَّكم تريدون أنْ تَصُدُّوا الشَّعْب اليمانيّ عن التَّصديقِ بآية صَيْف سَقَر بَدءًا مِن تاريخ (21 ديسمبر) في نِهاية الشَّهْر المُنصَرِم؟ فدَخَل اليَمَن والعالَم بأسرِه في شَهْر يناير ويَليهِ فِبراير فَهُم أشهُرُ عزِّ الشِّتاء وأهل اليَمَن (مَوالِعة القات المُنَبِّهِ) على ذَلِك مِن الشَّاهدين؛ كون شَهْر يناير وفبراير - أشهُر ضَريْبِ القاتِ - أشهُرًا مَعلومات بصَقيعِ بَردِ الشِّتاء القارِس وضَريْبِ القاتِ، ولذلك نجِدُ أهل اليَمَن دائمًا يُعلِنونَ حالة النَّفْيرِ لتَغطِيَة القَات بالأقمِشَة السَّميكَة مِن ضَريْبِ صقيعِ بَرْد الشِّتاء في شَهَر يناير وفبراير حتى لا تَهلِكَ أشجار القاتِ مِن ريح صِرِّ الزَّمهريرِ مِن صَقيعِ بَرْد الشِّتاء في شَهْر يناير وفبراير بالذَّات؛ فَيُغَطّوا حدائق القاتِ خَشيَة الضَّريْبِ كونهم لا يعلمون قَطٍّ بأمطارٍ في شهر يناير بالذَّات، وهو الشَّهر الأوَّل مِن كل عامٍ مِن أشهُر السنة الميلاديّة؛ فلا اختِلافَ بين اثنينِ مِن أصحاب نِصْف الكُرَة الشَّماليّ لِكَوكَب الأرض أنّ الشَّهْر الأوَّل والثَّاني مِن السَّنة الميلاديَّة هُما شَهْر يناير وفبراير أشهُرُ صَقيعِ الشِّتاء ليسَ في اليَمَن فحَسْب؛ بل في كافَّة نِصْف الكُرَة الشَّماليّ مِن اليَمَن جنوب الجزيرة العربيَّة قَلْب الأرض إلى مُنتَهى أطرافِ كوكب الأرض شَمالًا بمُنتَهى القُطْب الشمالي الذي يَحُلُّ فيه فَصْلُ الشِّتاء الجاري.

    فلا نُريد أن نخرجَ عن الموضوع، ولَكِنّ أهل اليَمَن مِن أكثَر العَرَب الذين يُراقبونَ درجات الحرارة في شهر يناير خَشيَة صَقيعِ ضَريْبِ شجرة القات خُصوصًا أهل مُحافظة ذمار والبيضاء وصنعاء والمحويت وحجة وعمران وصعدة.

    ونُكَرِّر السُّؤال على أهل اليَمَن بأسرِه: فمُنذ متى تُشاهدون انهِمارَ المَطَر مِن السّحاب في شَهْر يناير؟ أفلا تَعقِلون؟! فكأنَّكم تعيشونَ في كَوكَبٍ آخرٍ لا تعَلَمون متى فَصْل المطر، حتى يظهر لنا اليوم أحمد الجوبي يَتَكَلَّم عن (نجم سعد الذابح)! فمِن ثمّ نقول له: يا أحمد الجوبي أليسَ نجم سعد الذابح يَذبَحكم بالبَرد كونَه علامة صقيع البَرْدِ الشَّديد؟ فهل صار نَجْمك (سعد الذابح) نَجْم الحَرّ والمَطَر؟ فهل تظنّ الشعب اليماني بقَرًا لا يتفكَّر؟! فكأنّهم يعيشون في كَوكَبٍ آخر! فهل تريدون أنت وقبيلك محمد عياش أن تَصُدُّوا عن التَّصديقِ بِصَيْف سَقَر كَمَا صدَدْتُم مِن قبل عن آية إدراكِ الشَّمْس للقَمَر؟ فها هو عادَ الادراكُ بسبب استمرار اقترابِ كوكب سقر، ولا نُريدُ أن نُجادِلَ العالَمين بآية إدراك الشَّمْس للقَمَر كونها ليس إلَّا نذيرًا لبدءِ تغيُّر النِّظام الكونيّ، ولكن اختلال النِّظام الكونيّ طال كَوكَب الأرض الآن وبالذات بَدءًا مِن عامكم هذا 1445 الموافق بَدء دخوله 2023 مـ الموافق 1445 للهجرة.

    ويَبدو أنّه لا ينفعُ مع شعوبِ البَشَر صَيْف سقر الدَّافِئ المُحمَّلِ ببُخارِ سحابِ البَحْر بالماء المُنهَمِر في شهر يناير! فكأنَّ العالَمين يُريدون أعاصيرَ بحريّةً وبرِّيّةً قَمعِيّةً؛ بل يُريدون أعاصيرًا فيها نار في شهر يناير وفبراير رغم أنّكم في فصل الشتاء، ولن تستطيعوا أن تُبقُوا على تسمية الفَصْل الجاري بِفَصْل الشتاء كون الشتاء شتاءَ البرد والزَّمهرير؛ ولكنه سوف يتحوّل إلى شتاء الحَرّ وسَمُوم الحرور وحرائق الغابات بسبب جُنودٍ لله (أعاصير فيها نار ذات القوّة التّدميريّة)، بل سوف تذوبُ كافَّة الثُّلوج الجَديدة والقديمة في خِضَمِّ شَهْر يناير وفبراير مِن قبل الرَّبيع؛
    بل لا يوجد ربيعٌ بالأصْل! بل اجتاحَه والخريف حَرِّ كَوكَب سَقَر مِن قَبْل أن يَجتاحَ الشِّتاء الجاري.

    ألا وإنَّ كَوكَب سَقَر في طريقه لاجتياحِ فَصْل الشِّتاء برُمَّتِه وتحويله إلى ريحٍ فيها حرٌّ بدلًا عن ريحٍ فيها صرٌّ، ولا أظَنُّ ذلك سيُحدِثُ للذين لا يَعقِلونَ ذِكرًا، كونهم يُريدون أن تطمئِنّ قلوبهم بآية الدخان المُبيْنِ ذات القنبلة الحراريَّة العالميَّة ذاتِ الدخان المُبين يُطلِقُها الله مِن قلبِ القاعِدة الحربيّة لكَوكَب سَقَر؛ فيأمُرها الله أن تُرسِلَ قنبلةً حراريّةً كونيّةً تَغشَى الغِلافَ الجويّ لكَوكَب الأرض برُمَّتِه؛ مسّ حرِّها المَحسُوس 151 درجة، فكلٌّ يَشعُر بحَرِّها بدَرجاتٍ مُختَلفةٍ مِن شخصٍ إلى آخر؛ فلِكُلٍّ درجاتٌ مِمّا عَمِلوا، وأمَّا الأطفال فيَشعُرونَ بها كدرجة حرِّ الصَّيْفِ العادِي، وأمّا الكبار فبَعضٌ منهم يَشعُرُ بها أكثر مِن حرارة الصَّيْف، وآخرونَ يَشعُرون بها كأنَّها 51 درجةً مِئويَّةً، وآخرون يَشعرونَ كأنَّها حرارة ستين درجةً مِئويَّةً، وآخرون يَشعرونَ كأنّها درجة 71 مِئويّةً، وآخرون يَشعُرونَ بها كدرجة غليان الماء 100 درجة مِئويَّةً، وأشدّ الناس عذابًا يَشعُرون بها كما سوف تُسجِّلُها الأجهزة الحراريَّة بالضّبط 151 درجة؛ وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون فلِكلٍّ درجاتٌ مِمَّا عَمِلوا؛ القَوْل الفَصْل وما هو بالهَزْلِ وإنَّا لصَادِقون.

    ونعلَمُ عِلْمَ اليقينِ أنّ العالَمين سوف يُنيبونَ إلى الله ربّهم ليَكشِفَ عنهم عذابه خاضِعةً أعناقهم مُنحنِيَةً لطاعة خليفة الله على العالَم بأسرِه بَرِّهِ وبَحرِهِ (الإمام المهديّ ناصر مُحَمَّد اليمانيّ).


    فما أحوَجَكُم يا أهل اليمن بالذات مِن بعدِ فلسطين لخليفة الله المهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ لكي يَهزِمَ أعداءَ الله في البَحْر الأحمَر والعَرَبيّ والأبيض والمُحيط الأطلسي (الأطلنطي) والهندي والهادئ؛ الشماليّ والجنوبيّ والشرقيّ والغربيّ، والسَّبَب بكلّ بساطة كونَ البَحْر والبَرّ وكَوكَب سَقَر جميعهم مِن جنود الله ربّي وربكم التي جعل مُتعَتها نفس مُتعَة خليفة الله الإمام المهديّ: (أن نكون عبيدًا لله ربّي وربّهم) ذلكم الله الحَقّ لا إله إلَّا هو الخالِقُ لمَلكوتِ السّماواتِ والأرض والمُسَيطر على مَلكوتِ السّماوات والأرض مَن بيَدِه مَقاليدُ السّماواتِ والأرض؛ ذلكم الله الحقّ يُدرِكُ الأبصارَ ولا تُدرِكُه الأبصار المُستَوِي على العرشِ العَظيم؛ ذلكم الله الحقّ ربّي وربّكم فاعبُدوهُ وحدَه لا شريكَ له واخضَعوا لخليفةِ الله؛ ما لَم فلَا قِبَلَ لَكُم ولا لأعدائكم في البَحْر والبَرّ والجَوّ ببأسِ الله الأشَدّ بأسًا وأشدّ تنكيلًا، فها هي جحافِلُ أولياءِ الشيطان حُماةِ قتَلَة الأطفال والنِّساء في البَحْر الأحمَر والعَربيّ جاؤوا للدِّفاعِ عن أمنِ المُفسِدينَ مِن إسرائيل في الأرض المُبارَكة.

    وأُقسِمُ بالله العظيم رَبّ السّماواتِ والأرض وما بينهما وربّ العرشِ العظيم أنّي لقادِرٌ بإذن الله الواحِد القهّار أن أهزِمَهم لوَحدي؛ فلا أُكَلَّفُ إلَّا نفسي لقِتالهم أجمعين، فأُقاتِلهم بكلمات قُدرَة ربي، فما ظنُّكم بمَن كان الله معه؟ فهل يستطبعُ هَزيمَته أحدٌ؟! سبحان الله العظيم أن يَغلِبَ خليفتَه كافّة جنودِ الشيطان كُلّهم أجمعين، تصديقًا لقولِ الله تعالى: {فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ ۚ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلًا ‎﴿٨٤﴾‏} صدق الله العظيم [سورة النساء].

    وأقول يا أهل اليمن: ارتَضُوا بمَن اختارَهُ الله خليفةً على العالَم بأسرِه (بَرِّه وبَحره)
    ، وما كان لَكُم الخِيَرَة والمَشُورَة في اختيار خليفة الله على مَلكوتِه مِن دونِ الله سبحانه عمَّا يُشرِكون وتعالى عُلوًّا كبيرًا، تصديقًا لقول الله تعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ‎﴿٦٨﴾‏ وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ ‎﴿٦٩﴾‏ وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَىٰ وَالْآخِرَةِ ۖ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ‎﴿٧٠﴾‏} صدق الله العظيم [سورة القصص].

    وسَلامٌ على المُرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالَمين..
    خليفة الله على مَلكوتِ العالَم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    __________



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




المواضيع المتشابهه
  1. سُؤالٌ مُوَجَّهٌ إلى أهْلِ اليَمَن خاصَّةً ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى مواضيع وعلامات لها علاقة بالمهدي المنتظر
    مشاركات: 215
    آخر مشاركة: 16-02-2024, 07:38 AM
  2. سؤال موجه للأنصار
    بواسطة هاشم عبدالاحد في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-10-2022, 10:17 PM
  3. عاجــل : من الإمام المهدي إلى كافة المفسدين في اليمن خاصة و الأرض عامة سفاكي الدماء ظلما وعدوانا وطغيانا
    بواسطة عبدالله سفينة النجاة في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-09-2018, 03:53 AM
  4. تذكير ببيانات هامة سابقة لأهل اليمن خاصّة والناس عامّة
    بواسطة عبدالله سفينة النجاة في المنتدى قسم ملخصات البيانات والتحميل والتوجيهات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-05-2016, 06:39 AM
  5. سؤال موجه لمدعي المهداوية محمد ناصر اليماني !
    بواسطة لا اله الا الله . في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-09-2014, 05:45 AM
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •