الموضوع: حرب الله المناخية وما يسمونه الكوارث الطبيعية

صفحة 120 من 125 الأولىالأولى ... 2070110118119120121122 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,191 إلى 1,200 من 1242
  1. افتراضي

    العلماء الروس يؤكدون الاحترار السريع على مدار الـ 120 عاما الماضية في أقصى شمال أوروبا
    09_04_2024


    يشير علماء جامعة "بطرسبورغ" الحكومية إلى أن درجة الحرارة في أقصى شمال أوروبا ترتفع بمقدار ثلاث مرات أسرع من المتوسط ​​في نصف الكرة الشمالي للأرض.

    قام علماء الجغرافيا من جامعة "بطرسبورغ" ومعهد دراسات القطبين الشمالي والجنوبي بتحليل البيانات المتعلقة بالتغيرات في درجة حرارة الجو على مدار الـ 120 عاما الماضية في أرخبيل سبيتزبيرغن القطبي والمياه المجاورة، وتبيّن أن درجة حرارة الجو ترتفع بمعدل أسرع بثلاث مرات من المتوسط ​​في نصف الكرة الشمالي.

    يذكر أن أرخبيل سبيتزبيرغن يقع على الحدود بين روسيا والنرويج، وهو أحد المناطق الواقعة في أقصى شمال أوروبا. ويوجد اليوم خمس مستوطنات هناك، اثنتان منها في منطقة جزيرتي بارنتسبورغ وبيراميد تقعان في الأراضي الروسية. ووفقا للجامعة، يعتبر العلماء الأرخبيل مكانا فريدا للبحث بسبب موقعه الجغرافي والجيولوجي، فضلا عن النباتات والحيوانات التي تعيش هنا. وأحد مجالات البحث الرئيسية هو مجال دراسة مناخ هذه المنطقة.

    وتم تحليل كتلة من البيانات حول التغيرات في درجة حرارة الجو خلال فترة الأرصاد بأكملها، وقد أجريت أطول فترة من الأرصاد في جزيرة بارنتسبورغ، وأكثر من 75% من المعلومات عبارة عن بيانات تم جمعها خلال الأرصاد الآلية المنتظمة، ما يسمح بالخروج باستنتاجات أكثر صحة.

    يذكر أن ارتفاع درجة حرارة الجو قريبا من سطح الأرض في العقود الأخيرة (1991-2020 ) هو المعيار المناخي الجديد الذي حددته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والذي يحدث بمعدل متوسط ​​يبلغ حوالي 0.34 درجة مئوية لكل 10 سنوات. وهذا الارتفاع سريع للغاية، أي ما يقرب من ثلاث مرات أسرع من المتوسط ​​​​في نصف الكرة الشمالي في مناطق روسيا، ويمكن على مدى 120 عاما الماضية من الأرصاد الجوية التعرف على فترتين من التبريد وفترتين من ارتفاع درجة حرارة مناخ الأرخبيل. وقد بدأ الاحترار الحديث في منتصف الثمانينيات، لكنه ازداد حدة منذ عام 1990.

    يفسّر العلماء ارتفاع درجة حرارة بداية القرن الماضي بالتغير في طبيعة الدورة العامة للغلاف الجوي، والذي تجلى فقط في القطاع الغربي من القطب الشمالي. ولا يرتبط الاحترار الحديث بالعمليات الطبيعية في النظام المناخي فحسب بل ويرتبط أيضا بزيادة تركيز غازات الدفيئة، وخاصة ثاني أكسيد الكربون بسبب النشاط الصناعي

    وهذه الظاهرة، بصفتها ما يسمى تضخم معدلات القطب الشمالي الذي تتميز بها هذه المنطقة بالذات، تعود إلى عمليات معقدة للغاية من التفاعل بين الغلاف الجوي والمحيط في ظروف وجود الجليد البحري على خلفية ظاهرة الاحتباس الحراري المتطور التي يشهدها الكوكب، ويعتقد بعض الخبراء أن مثل هذا المعدل من الاحترار في القطب الشمالي يمكن أن يؤدي إلى ترقق الغطاء الجليدي وربما اختفائه خلال المائة عام القادمة".

  2. افتراضي

    للشهر العاشر على التوالي .. مارس يسجل درجات حرارة قياسية تدق ناقوس الخطر وتحير العلماء
    09_04_2024


    قال علماء إن شهر مارس كان الشهر العاشر على التوالي الأكثر سخونة على الإطلاق لهذا الوقت من العام، مع استمرار انهيار سجلات المناخ العالمية.

    وتظهر بيانات هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S) التابعة للاتحاد الأوروبي أن شهر مارس 2024 كان أكثر سخونة على مستوى العالم من أي رقم قياسي آخر لهذا الشهر، وهو ما جعل علماء المناخ في حيرة من أمرهم، على أمل أن يكون هذا نتيجة لظاهرة النينيو وليس عارضا من أعراض صحة الكوكب الأسوأ من المتوقع.

    وكانت درجات الحرارة السطحية العالمية في مارس أعلى بمقدار 0.1 درجة مئوية من الرقم القياسي السابق لهذا الشهر، المسجل في عام 2016، وأعلى بمقدار 1.68 درجة مئوية من متوسط ما قبل الصناعة، وفقا للبيانات الصادرة يوم الثلاثاء عن هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ.

    وهذا هو الرقم القياسي الشهري العاشر على التوالي في مرحلة الاحترار الذي حطم جميع الأرقام القياسية السابقة.

    وعلى مدى الأشهر الاثني عشر الماضية، كان متوسط درجات الحرارة العالمية أعلى بمقدار 1.58 درجة مئوية من مستويات ما قبل الصناعة. ويتجاوز هذا، مؤقتا على الأقل، معيار الـ 1.5 درجة مئوية المحدد كهدف في اتفاقية باريس للمناخ.

    وسجلت درجات حرارة سطح البحر خارج المناطق القطبية مستويات قياسية في مارس، حيث بلغ متوسطها 21.07 درجة مئوية خلال الشهر، وهو ما يزيد بشكل طفيف عن 21.06 درجة مئوية المسجلة في فبراير.

    وتوقع مكتب الأرصاد الجوية في المملكة المتحدة في السابق أن يتم تجاوز هدف 1.5 درجة مئوية على مدار عام، وقالت منظمات رائدة أخرى لمراقبة المناخ إن مستويات الحرارة الحالية ما تزال ضمن الحدود التي تتوقعها نماذج الكمبيوتر.

    ومع ذلك، فإن الارتفاع الحاد في درجات الحرارة خلال العام الماضي فاجأ العديد من العلماء، وأثار مخاوف بشأن احتمال تسارع الحرارة.

    وأشارت ديانا أورغي فورساتز، أحد نواب رئيس الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة (IPCC)، إلى أن درجة حرارة الكوكب قد ارتفعت بمعدل 0.3 درجة مئوية كل عقد على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، أي ما يقارب ضعف معدل 0.18 درجة مئوية كل عقد منذ السبعينيات.

    وعلقت قائلة: "هل هذا ضمن نطاق التقلبات المناخية أو إشارة إلى الاحترار المتسارع؟ ما يقلقني هو أن الأوان قد يكون قد فات إذا انتظرنا لنرى".

    وأضاف غافين شميدت، مدير معهد غودارد لدراسات الفضاء التابع لناسا، أن درجات الحرارة القياسية يتم تحطيمها كل شهر بما يصل إلى 0.2 درجة مئوية.

    وسرد شميدت عدة أسباب معقولة لهذا الشذوذ، بما في ذلك تأثير النينيو، والانخفاض في تبريد جزيئات ثاني أكسيد الكبريت بسبب ضوابط التلوث، والتداعيات الناجمة عن الثوران البركاني هونغا تونغا-هونغا هاباي في يناير 2022 في تونغا، وتكثيف النشاط الشمسي في الفترة التي سبقت الوصول إلى الحد الأقصى المتوقع للطاقة الشمسية.

    وتابع: "إذا لم يستقر الوضع الشاذ بحلول أغسطس، وهو توقع معقول يستند إلى أحداث النينيو السابقة، فإن العالم سوف يكون في منطقة مجهولة. وقد يعني ذلك أن ارتفاع درجة حرارة الكوكب يغير بالفعل بشكل جذري كيفية عمل النظام المناخي، في وقت أقرب بكثير مما توقعه العلماء".

  3. افتراضي

    هزات أرضية بقوة 5.2 درجة جنوب الصين وفي جزيرة إندونيسية
    13_04_2024


    أعلن مركز رصد الزلازل الصيني عن وقوع هزة أرضية بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر في منطقة التبت ذاتية الحكم جنوب غربي الصين.

    وجاء في بيان صدر عن المركز اليوم السبت أنه تم تسجيل الهزة في الساعة 13:44 بالتوقيت المحلي بمنطقة نغاري.

    وأضاف أن مركز الهزة وقع على عمق 10 كيلومترات، فيما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

    كما أعلن مركز رصد الزلازل الأمريكي تسجيل هزة أرضية بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر قرب السواحل الإندونيسية.

    وقالت إن الهزة وقعت في الساعة 06:26 السبت بالتوقيت العالمي على عمق 38.7 كم وبعد 151 كم شمال غربي مدينة توبيلو بجزيرة هالماهيرا الإندونيسية.

  4. افتراضي

    مصرع 14 شخصا بسبب الأمطار والعواصف في باكستان
    13_04_2024


    لقي ما لا يقل عن 14 شخصا مصرعهم في إقليمي بلوشستان جنوب غرب باكستان والبنجاب شرقي البلاد جراء أمطار غزيرة وعواصف ضربت الإقليمين.

    وقالت قناة "جيو نيوز" إن 4 أشخاص لقوا حتفهم في عدة مناطق في إقليم بلوشستان بعد دخول رياح قوية وعواصف إلى الإقليم، حيث قتل شخصين بسبب البرق وشخصين آخرين - بسبب تماس كهربائي بعد وقوع عامود إنارة عليهما.

    وفي إقليم البنجاب لقي 10 أشخاص مصرعهم بينهم 3 أطفال وامرأتان في مدن ومناطق مختلفة من الإقليم بسبب البرق.

    وأضاف مسؤولون في بلوشستان أن الأمطار الغزيرة قد أدت إلى فيضانات في بعض المناطق دمرت ما لا يقل عن 15 منزلا

    وتتوقع دوائر الأرصاد الجوية الباكستانية هطول المزيد من الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية في عدد من المدن والأقاليم مما جعل السلطات ترفع حالة التأهب لمواجهة أي طوارئ.

  5. افتراضي

    فقدان 11 وإجلاء عشرات الآلاف جراء عواصف تضرب جنوب الصين
    22_08_2024


    أفادت وسائل إعلام رسمية الاثنين، بأن 11 شخصا في عداد المفقودين بعد العواصف التي ضربت جنوب الصين، فيما تم إجلاء عشرات الآلاف بعيدا عن الأمطار الغزيرة.

    وهطلت أمطار غزيرة على إقليم غوانغدونغ الجنوبي الشاسع في الأيام الأخيرة، مما أدى إلى ارتفاع منسوب الأنهار وإثارة مخاوف من حدوث فيضانات شديدة قالت وسائل الإعلام الرسمية إنها قد تكون من النوع "الذي لا يحدث إلا مرة واحدة كل قرن".

    وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" نقلا عن إدارة الطوارئ المحلية إن "11 شخصا في المجمل في عداد المفقودين بعد هطول أمطار غزيرة متواصلة على أجزاء كثيرة من غوانغدونغ في الأيام الأخيرة".

    وأضافت أنه تم نقل أكثر من 53 ألف شخص في جميع أنحاء المقاطعة.

    ومن بين هؤلاء، تم إجلاء أكثر من 45 ألف شخص من مدينة تشينغيوان في شمال غوانغدونغ، والتي تمتد على ضفاف نهر باي، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد.

    ومن المتوقع أن تستمر الأمطار الغزيرة يوم الاثنين، حيث تتوقع سلطات الأرصاد الجوية حدوث "عواصف رعدية ورياح قوية في المياه الساحلية لمقاطعة غوانغدونغ" - وهي منطقة بحرية متاخمة للمدن الكبرى بما في ذلك هونغ كونغ وشنتشن.



    وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية إن المقاطعات المجاورة، بما في ذلك أجزاء من فوجيان وغويتشو وغوانغشي، ستتأثر أيضا "بأمطار غزيرة قصيرة المدى".

    وأضافت أنه "من المتوقع أن تستمر فترة التأثير الرئيسية للحمل الحراري القوي من النهار حتى الليل".

    تعد مقاطعة غوانغدونغ معقل التصنيع المكتظ بالسكان في الصين، حيث يسكنها حوالي 127 مليون شخص.

    وذكرت وسائل إعلام رسمية أن 6 أشخاص أصيبوا في بلدة جيانغوان وحاصر عدد منهم جراء الانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة يوم الأحد.

    وذكرت قناة CCTV يوم الأحد أن الفيضانات التي يصل ارتفاعها إلى 5.8 متر (19 قدما) فوق الحد التحذيري ستضرب روافد نهر اللؤلؤ صباح يوم الاثنين.

  6. افتراضي

    تحذير للمصريين من الساعات المقبلة بسبب سوء الأحوال الجوية
    22_04_2024


    حذرت هيئة الأرصاد الجوية في مصر من الطقس خلال الساعات المقبلة، حيث ستبدأ ذروة ارتفاع درجات الحرارة خلالها، ليسود طقس حار على كافة أنحاء البلاد.

    وأوضحت هيئة الأرصاد طقس الساعات المقبلة، متوقعة ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ، بقيم تتراوح من 6 إلى 7 درجات، مشيرة إلى أن ذروة ارتفاع درجات الحرارة سيكون يوم الأربعاء المقبل، وتسجل العظمى بالقاهرة الكبرى 40 درجة مئوية.

    وكشفت عن سبب ارتفاع درجات الحرارة في الأيام المقبلة، ويرجع إلى تأثر البلاد بكتل هوائية صحراوية مع وجود مرتفع جوي فى طبقات الجو العليا يعملان على رفع درجات الحرارة.

    وحذرت مرضى الحساسية والجيوب الأنفية من حالة الطقس، منوهة عليهم اتخاذ التدابير اللازمة اعتبار من اليوم الذي يشهد نشاط للرياح المثيرة للرمال والأتربة على المناطق فى أقصى غرب البلاد على فترات متقطعة.

    ومتوقعة استمرار نشاط رياح مثيرة للأتربة غدا الثلاثاء لكن سيكون مؤثرا بشكل كبير على الصحراء الغربية والسواحل الشمالية الغربية مما قد يسبب تدهور وانخفاض في الرؤية الأفقية، فيما يشهد الأربعاء أتربة عالقة في طبقات الجو، على أن تعود الحالة الجوية للتحسن اعتبارا من الجمعة المقبلة.

    يسود طقس حار نهارا على القاهرة الكبرى والوجه البحري و السواحل الشمال الغربية وجنوب سيناء وشمال الصعيد، دافئ على السواحل الشمالية الشرقية، شديد الحرارة على جنوب البلاد، بينما يسود طقس معتدل ليلاً على كافة أنحاء البلاد.

    وأضافتِ الأرصاد في بيانها أن حالة البحر المتوسط تكون معتدلة إلى مضطربة، وارتفاع الموج من مترين إلى 2.5 متر، والرياح السطحية جنوبية شرقية.

    وبالنسبة لحالة البحر الأحمر تكون معتدلة إلى مضطربة، وارتفاع الموج من مترين إلى 2.5 متر، والرياح السطحية شمالية غربية.

  7. افتراضي

    علماء: الحرارة تتفاقم في أوروبا لدرجة أن جسم الإنسان لا يستطيع التعامل معها
    23_04_2024


    تشهد أوروبا ارتفاعا قياسيا في حالات "الإجهاد الحراري الشديد" المضر بالصحة، وفقا للعلماء، ما يعني أن جسم الإنسان لا يستطيع التعامل معه، خاصة مع توقع استمرار هذا الارتفاع في التفاقم.

    وأصدرت هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S) التابعة للاتحاد الأوروبي، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) تقرير حالة المناخ الأوروبي لعام 2023، تقول نتائجه إن عام 2023 كان العام الأكثر سخونة على الإطلاق في القارة، وكان متوسط درجة حرارة سطح البحر في أعلى مستوياته، كما أن الآثار الصحية الضارة المرتبطة بالظواهر الجوية والمناخية المتطرفة آخذة في الارتفاع.

    وبحسب ما ورد، قال كارلو بونتيمو، مدير هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ في الاتحاد الأوروبي: "بعض أحداث عام 2023 فاجأت المجتمع العلمي بسبب كثافتها وسرعة ظهورها ومداها ومدتها".

    وساعدت الملوثات الحابسة للحرارة التي تسد الغلاف الجوي في رفع درجات الحرارة في أوروبا العام الماضي إلى أعلى أو ثاني أعلى مستويات تم تسجيلها على الإطلاق، وفقا لخدمة مراقبة الأرض التابعة للاتحاد الأوروبي - كوبرنيكوس والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

    ووجد تقرير حالة المناخ المشترك الصادر عن المنظمتين أن معدل الوفيات بسبب الطقس الحار ارتفع بنسبة 30% في أوروبا خلال عقدين من الزمن.

    أوروبا هي القارة الأسرع احترارا في العالم

    دفعت موجة الحر في يوليو 2023 نحو 41% من جنوب أوروبا إلى إجهاد حراري قوي أو قوي جدا أو شديد، وهي أكبر منطقة في أوروبا تتعرض لمثل هذه الظروف في أي يوم على الإطلاق.

    وتشكل الحرارة الشديدة خطرا خاصا على العاملين في الهواء الطلق وكبار السن وأولئك الذين يعانون من ظروف صحية قائمة، وقد سجلت أجزاء من إيطاليا وفيات أكثر بنسبة 7% من المعتاد في ذلك الوقت.

    ويقيس الإجهاد الحراري تأثير البيئة على الجسم لإنشاء استجابة "كيف يبدو الشعور"، من خلال الجمع بين عوامل، مثل درجة الحرارة والرطوبة واستجابة الجسم.

    وشهد عام 2023 عددا قياسيا من الأيام التي شهدت إجهادا حراريا شديدا مع اتجاه متزايد في عدد الأيام التي شهدت إجهادا حراريا قويا.

    وقد زادت الوفيات المرتبطة بالحرارة بنسبة 30% خلال العشرين سنة الماضية. ومن المتوقع أن هذه الاتجاهات سوف تزداد سوءا.

    وأشار ريتشارد ألين، عالم المناخ في جامعة ريدينغ: "نحن نتوقع فقط أن تزداد شدة الظواهر المتطرفة سوءا. ونتوقع أن تكون هناك تقلبات أكثر حدة بين الظروف الحارة والجافة والرطبة".

    ووجد التقرير أيضا أن جبال الألب شهدت خسارة "استثنائية" للجليد، وشهدت معظم أنحاء أوروبا أياما أقل من المتوسط مع تساقط الثلوج، وفي محاولة لتصبح أكثر استدامة، هناك نسبة قياسية من توليد الكهرباء الفعلي عن طريق مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 43%.

    وكان هناك هطول أمطار أكثر بنسبة 7% من المتوسط في عام 2023 أيضا.

    وقال ماورو فاتشيني، رئيس وحدة مراقبة الأرض في المديرية العامة للصناعة الدفاعية والفضاء (DG DEFIS) التابعة للمفوضية الأوروبية: "إن البيانات المقدمة في حالة المناخ الأوروبية مثيرة للقلق ولكن هذا البحث يعد أيضا أداة حيوية في أهدافنا للانتقال نحو الطاقة المستدامة، وخفض صافي انبعاثات غازات الدفيئة، وأن نصبح أول قارة محايدة مناخيا بحلول عام 2050.

  8. افتراضي

    موجة حر شديد تجبر بنغلادش على إغلاق المدارس
    26_04_2024


    أغلقت السلطات في بنغلادش المدارس أمام 33 مليون طفل في ظل موجة حر كانت الأشد في ثلاثة عقود.

    وأعلنت وزارة التعليم الابتدائي والجماهيري أن معظم المؤسسات التعليمية ستظل مغلقة حتى 27 أبريل.

    وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي تضطر فيها بنغلادش إلى إغلاق المدارس لحماية الأطفال من الحرارة الشديدة.

    كما أثرت البداية المبكرة لموجة الحر الشديدة على الإنتاج الزراعي في البلاد. وكان متوسط ​​درجات الحرارة القصوى في العاصمة دكا خلال الأسبوع الماضي أعلى بمقدار 4 إلى 5 درجات مئوية عن متوسط ​​30 عاما لنفس الفترة، وفقا لإدارة الأرصاد الجوية.

    وتم تسجيل أعلى درجة حرارة عند 42.2 درجة مئوية في منطقة تشوادانجا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بينما بلغت درجة الحرارة في دكا 40.4 درجة مئوية.

    ولقي تسعة أشخاص على الأقل، بينهم ضابط شرطة، حتفهم بسبب ضربات الشمس، مما دفع وزير الصحة سامانتا لال سين إلى إصدار أوامر للمستشفيات بالاستعداد لحالات الطوارئ.

  9. افتراضي

    خبراء الأرصاد يحذرون من حر شديد في مصر وتركيا وسيول وفيضانات في سوريا
    26_04_2024


    نقل موقع "غلوبال" عن الأرصاد الجوية تحذيرها من فيضانات بمناطق متفرقة في العالم بينها سوريا، وجفاف وحر شديدين في مناطق بينها مصر وتركيا، استمرارا لحالة التغير المناخي.

    وأشار الموقع إلى أن التغير المناخي ليس مجرد أخبار ننقلها ولا مجرّد تحذيرات تطلقها المنظمات المهتمة بالبيئة، بل خطر حقيقي يتربص بالكوكب.

    ولفت إلى أن درجات الحرارة في سوريا سجلت أرقاما قياسية خلال اليومين الفائتين وتجاوزت المعدل العام بين 10- 15 درجة مئوية، ووصلت إلى 37 درجة مئوية في محافظة طرطوس.

    ونقل الموقع عن المتنبئ الجوي شادي جاويش: "حالة التغير المناخي تسود المنطقة ككل حاليا، ودرجات الحرارة تعد قياسية بالنسبة لشهر أبريل، إذ سجلت في القاهرة درجة 40 درجة مئوية، وفي تركيا 39 درجة مئوية، وذلك نتيجة امتداد كتلة هوائية حارة من الجنوب وصلت حتى جنوب البحر الأسود".

    وفي سوريا، حذرت الأرصاد الجوية من حدوث فيضانات في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد.

    وقال جاويش: "بعد مرور الكتلة الهوائية الحارة، فإن مرور أي كتلة هوائية باردة ستؤدي إلى حالة عدم استقرار شديدة وتنتج عنها هطولات مطرية غزيرة مع تساقط حبات البرد، وهو ما سنشهده منتصف الأسبوع".

    ولفت إلى أن تحديد المناطق التي ستشهد الحالة الجوية غير المستقرة والأكثر تأثرا بحسب الخرائط الجوية الآن هي ريف دمشق، السويداء، دير الزور، البوكمال، منطقة الجزيرة.

  10. افتراضي

    ثوران بركان إيبيكو في جزر الكوريل
    27_04_2024


    أفادت الإدارة الرئيسية بوزارة حالات الطوارئ الروسية لمنطقة سخالين أن بركان إيبيكو في جزيرة بارموشير إحدى جزر الكوريل قذف، يوم 27 أبريل، عمودا من الرماد البركاني ارتفاعه 4.5 كلم.

    وجاء في بيان الإدارة: "انتشر الرماد البركاني في الاتجاه الشمالي الشرقي لمسافة تزيد عن خمسة كيلومترات".

    ووفقا للمراقبين، لم يلاحظ أي سقوط للرماد في مدينة سيفيروكوريلسك، ولم يشعر برائحة كبريتيد الهيدروجين. ولا يوجد أي تهديد على حياة السكان.

    وتجدر الإشارة إلى أن بركان إيبيكو الذي ارتفاعه 1156 مترا، يقع على بعد سبعة كيلومترات شمال غرب مدينة سيفيروكوريلسك في الجزء الشمالي من سلسلة جبال فيرنادسكي. وأن البركان يقذف الرماد بصورة منتظمة ومستمرة منذ 20 أكتوبر 2016، وهو نشاط طبيعي للبركان. ولكن في 31 أغسطس 2018 قذف عمودا من الرماد البركاني ارتفاعه 6 كيلومترات من فوهة بركانية جديدة تشكلت في عام 2017.

صفحة 120 من 125 الأولىالأولى ... 2070110118119120121122 ... الأخيرةالأخيرة
المواضيع المتشابهه
  1. الخبر من فرنسا مدد جديد خطير لما يسمونه كورونا
    بواسطة محمد العائب في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2021, 02:06 AM
  2. تحذير من منظمة الصحة العالمية لمدى خطورة النوع الجديد لفيروسات ما يسمونه كورونا
    بواسطة بوعلام في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-01-2021, 03:47 PM
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •